مواجهة الشائعات والرد على إعلام الحصار مسؤولية المجتمع

16/01/2018 عدد المشاهدات 1872

ناقشت بحوث التخرج بقسم الإعلام بجامعة قطر قضايا الحصار ودور الإعلام القطري في مواجهة أكاذيب دول الحصار وقال الطالب سعود العنزي إن مواجهة أكاذيب دول الحصار مسؤولية مجتمعية تقع على الجميع وليس المتخصصين في الإعلام وحدهم وأضاف، أن مجرد الوقوف أمام الأساتذة وكبار المتخصصين في الشأن الإعلامي بمساراته المختلفة وأمام الجمهور، هو أمر أدخل السعادة على قلوبنا، خاصة بعد أن نجحنا بفضل الله وجهود أساتذة الكلية في خوض هذه المواجهة النقاشية العلمية المتخصصة، حيث إننا استفدنا عظيم الاستفادة من كل كلمة قالتها لجنة التحكيم، وتعلمنا منهم أكثر فأكثر، منوهًا إلى أنه وزملاءه يتمنون النجاح في سوق العمل.

مواجهة الشائعات

من جانبه قال الطالب خالد سالم الشمري، المشارك « تأكد » ضمن مشروع تخرج تحت عنوان إن مشروعه وزملائه المشاركين معه يستهدف  إيصال رسالة مضمونها توعية المجتمع القطري من مخاطر الشائعات، والتأكد من الخبر قبل إعادة نشره، والسعي نحو الحصول على معلومات موثوق فيها وسليمة، مشيرًا إلى أن هدف المشروع هو مجتمع واع ومدرك لأهمية البحث عن المصداقية ويتحلى بثقافة إعلامية مسؤولة، موضحًا أن انتشار الشائعات والمعلومات المغلوطة أو المضللة في المجتمع يؤدي إلى تضارب المواقف والآراء وعدم وضوح الرؤى، وهو ما يتطلب إعلاما مسؤولا بمعنى الكلمة، وتوعية أفراد المجتمع بالبحث عن مصادر المعلومات الموثوق فيها.

بداية الاحتراف

ويقول الطالب خالد علي اليافعي، إن مشاريع التخرج تعد البداية الحقيقية والمهنية الأولى على طريق ممارسة واحتراف العمل الإعلامي، مشيرًا إلى أن العمل على مشروع التخرج أخذ بعض الوقت، وقد تم بذل الجهود من قبل كل المجموعات الطلابية المشاركة في مشاريع التخرج، متمنيًا أن يكون طلاب قسم الإعلام بالكلية على قدر من المسؤولية الاجتماعية، وبذل الجهود عند احتراف العمل والانخراط في المهنة للالتزام والتحلي بثقافة إعلامية مرتبطة ارتباطا وثيقا بالمسؤولية الاجتماعية والمصلحة العامة للدولة.

أهمية الرياضة

وقال الطالب حمد المري، إن مشروع تخرجه وزملائه المشاركين معه: عبدالعزيز المنصوري، وعبدالله الهاجري، وغانم الحجاجي، يستهدف التوعية بأهمية ،«جسمك أمانة» الرياضة تحت عنوان مشيرًا إلى أن الهدف من حملة التوعية المرتبطة بالمشروع هو 3 أهداف تعريف الطلاب بأهمية الرياضة، وإقناعهم بالفوائد الناتجة عن ممارسة الرياضة، وجعل الرياضة ضمن الأهداف الأساسية للطلاب داخل الجامعة وخارجها، منوهًا إلى أن الرياضة لها الفوائد العديدة التي تساعد على حماية الجسم من الأمراض والعشرات من الفوائد الصحية والذهنية والجسدية.


الأعلانات